مدونة العبقري التعليمية مدونة العبقري التعليمية
recent

آخر الموضوعات

recent

كورونا و الأنفلونزا الموسمية : ما مدى خطورة الإصابة بالفيروسين معا في وقت واحد؟؟؟

 

   بسم الله و الصلاة و السلام على أكرم الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم،

الرحمة المهداة للعــــــالمين

 مرحبا بزوارنا الكرام، مدونة العبقري التعليمية www.guccimed.info


ماذا يمكن أن يحدث عند الإصابة بفيروس كورونا المستجد والأنفلونزا الموسمية في نفس الوقت؟

سؤال بدأ يطرح نفسه مع اقتراب الخريف الذي يمثل بداية موسم الانفلونزا.


 ما مدى خطورة اجتماع الفيروسين معا في جسدك؟؟؟ 

 

1- كيف نميز بين أعراض الكورونا والانفلونزا الموسمية؟

مع بداية فصل الخريف ، تبدأ المواسم التقليدية للأنفلونزا الموسمية في معظم دول العالم ، لكن الأمر يزداد خطورة هذا العام ، بسبب تداخل أعراضه مع أعراض مرضى كوفيد -19 التي تسببها فيروس كورونا المستجد.

 

بحسب صحيفة الجارديان. في محاولة للتمييز بين المرضين ، أصدرت دائرة الصحة الوطنية البريطانية دليلاً للتمييز بين النوعين ، يأمل خبراء الصحة أن يشرح للناس المرض الذي يعانون منه.

 


    - فيروس كورونا :

يعاني مريض فيروس كورونا من حمى تبلغ 37.8 درجة مئوية (100 درجة فهرنهايت) ، وسعال جاف مستمر ، وفقدان حاسة التذوق والشم. كما قد يعاني المريض أحياناً من ألم وإرهاق واحتقان في الحلق وآلام وصداع وضيق في التنفس ، ومن النادر حدوث إسهال أو سيلان أو انسداد في الأنف ، ويمكن أن تتراوح هذه الأعراض من خفيفة إلى شديدة.

 

    - الانفلونزا الموسمية:

في حين أن أعراض الأنفلونزا تشمل الحمى والتعب والسعال الجاف والأوجاع والآلام والصداع ، يعاني المرضى أحيانًا من سيلان أو انسداد في الأنف أو التهاب في الحلق. ويمكن أن يحدث الإسهال أحيانًا عند الأطفال ، ولا يوجد عطس أو ضيق في التنفس مع الأنفلونزا ، وكثيرا ما تظهرالأعراض بشكل سريع .

 

2- ما مدى خطورة تزامن فيروس كورونا والانفلونزا الموسمية؟

تثار تساؤلات كثيرة حول فيروس كورونا الذي لا يزال يهدد استقرار العالم ، خاصة مع اقتراب موسم الأنفلونزا ، حيث يدرس الخبراء خطورة فيروس كورونا خلال هذا الموسم، مع توقع موجة الإنفلونزا قريبًا ، يهتم الباحثون في جميع أنحاء العالم الآن بمسألة ما يمكن أن يحدث عندما يصاب الشخص بفيروس كورونا والإنفلونزا معًا. تم تسجيل العشرات من حالات الإصابة بالكورونا والإنفلونزا معًا ، لذلك من الممكن جدًا أن يصيب الفيروسان المريض في نفس الوقت أو على التوالي ، أي أنه يصاب بالأنفلونزا على سبيل المثال ، والشهر التالي مع فيروس كورونا.

قامت بعض الدراسات بفحص الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد ووجدت أن حوالي 20٪ ثبتت إصابتهم بفيروس تنفسي واحد على الأقل ، والذي يمكن أن يكون خطيرًا على الأطفال وكبار السن على وجه الخصوص. بينما تشير بعض الأبحاث السابقة إلى أن الفيروسات يمكن أن يكون لها تفاعلات معقدة عند وجود الإصابة بالفيروسين. قد يؤدي هذا إلى مضاعفات أكثر خطورة ، أو قد يكون التأثير وقائيًا على المدى القصير.

قد يحمي التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية الأشخاص من الإصابة المزدوجة بالإنفلونزا و Covid-19 ويقلل من العدد الإجمالي لحالات الأنفلونزا ، مما يساعد نظام الرعاية الصحية في التعامل مع أمراض الجهاز التنفسي. بحسب ما نشره موقع (فوربس) الأمريكي. يصر الخبراء على ضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي ، وارتداء الأقنعة الواقية ، واتباع جميع الإجراءات الوقائية لتجنب الإصابة بالأنفلونزا الموسمية أو فيروس كورونا المستجد.

 

3 - كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا خلال فصلي الخريف والشتاء؟

مع اقتراب فصلي الخريف والشتاء ، تتزايد التحذيرات من موجة ثانية من الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد -19). قدم موقع مجلة "Bild der Frau" الألمانية العديد من النصائح لحماية أفضل ، على الرغم من الخوف الشديد لدى البعض من زيادة انتشار هذا الفيروس.

لا يستطيع أحد أن يحبس نفسه طوال هذه الفترة في المنزل وينتظر الصيف رغم البرد والأمطار والرطوبة ، وهو الجو المثالي للفيروسات لتعيش وانتقال العدوى والخروج للعمل أو الدراسة والتسوق ضروري لذا فإن النصيحة الأولى هي تجنب المخاوف والاستعداد لفصلي الخريف والشتاء.

 

أ- من المهم غسل يديك طوال اليوم ، وارتداء كمامة في الأماكن العامة طوال الوقت:

الرذاذ القادم من الفم لحظة السعال هو أخطر وأسرع وسيلة لنقل فيروس كورونا المستجد ، لذلك من الضروري ، رغم ارتداء الكمامة ، الحفاظ على المسافة.

الحفاظ على مسافة بينك وبين الآخرين يحميك من كورونا ومن العدوى التي تسببها فيروسات أخرى ، كما أنه من الضروري التأكد من وجود تهوية جيدة في حالة ركوبك وسائل النقل العام.

بسبب بداية فصل الخريف وبرودة الطقس تبقى الفيروسات على الأسطح لفترات أطول. في هذه الحالة لا بد من غسل اليدين وتعقيمهما بشكل متكرر لتجنب انتقال الفيروسات إلى الوجه. قد تصبح وسائل النقل العام حاضنة مثالية للفيروسات في الشتاء ، لذا حاول تبديل وسائل النقل المزدحمة واختر الأوقات التي يخف فيها الازدحام.

 

ب - تأكد من أن جهازك المناعي يعمل في أفضل حالاته على الإطلاق:

يعد جهاز المناعة من أهم وسائل الوقاية في مواجهة فيروس كورونا ، بالإضافة إلى غسل اليدين بالماء والصابون بشكل متكرر لمدة أقصاها 30 ثانية ، وارتداء الكمامات ، والحفاظ على التباعد الإجتماعي أي مسافة مترًا واحدًا عن الآخرين.

حيث تتجه أعداد كبيرة من الناس في العالم إلى مراكز التحليل أو إلى أطبائهم للتحقق مما إذا كانوا قد أصيبوا سابقًا بفيروس كورونا.

لكن التطور الأخير في اختبارات الدم للأجسام المضادة ، والتي يمكن أن تقيس الاستجابة المناعية للشخص لمرض كوفيد -19. قد يصبح من الممكن تحديد ما إذا كان جهاز المناعة لدى الشخص قد بنى عناصر مقاومة ضد فيروس كورونا ، ويتوقع الكثيرون أن يكون هذا هو الحال حيث يستعد جهاز المناعة البشري ضد الإصابات المستقبلية.

 

ج- تناول الأطعمة المعززة للمناعة:

إن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يجلب لك العديد من الفوائد ، حيث أن ما نأكله ونشربه يمكن أن يؤثر على قدرة أجسامنا على مكافحة العدوى ، بما في ذلك تفشي فيروس كورونا ، وعلى فرصنا في التعرض لمشاكل صحية في سن لاحقة ، بما في ذلك السمنة ، أمراض القلب والسكري والسرطان بأنواعه المختلفة. يعتمد النظام الغذائي الصحي على عوامل مختلفة ، مثل العمر ومستوى النشاط ، بالإضافة إلى أنواع الأطعمة المتوفرة في المجتمعات التي نعيش فيها ، ولكن هناك بعض النصائح الغذائية الشائعة  التي تساعدنا على الاستمتاع بحياة صحية و حياة طويلة. فمثلا :

      * تناول أطعمة متنوعة من كل مجموعة من المجموعات الغذائية الخمس يومياً ، بالكمية الموصى بها .

      * التقليل من تناول الملح.

      * التقليل من استهلاك أنواع معينة من الدهون والزيوت.

      * التقليل من تناول السكر.

      * اختر الأطعمة الطازجة الصحية بدلاً من الأطعمة المصنعة وغير المرغوب فيها.

 


اقرأ أيضا:



مواضيع مهمة
صحة و رياضة

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مدونة العبقري التعليمية