مدونة العبقري التعليمية مدونة العبقري التعليمية
recent

آخر الموضوعات

recent

فن التعليم : المقالة (8) نصائح تربوية لتجنب إصابة التلاميذ بـ : رهاب المدرسة



نصائح تربوية لتجنب إصابة
التلاميذ بـ : رهاب المدرسة

 



رفض المدرسة أو رهاب المدرسة هو عقبة من العقبات الأولى التي يواجهها الآباء خاصة عند أول سنة دراسية للطفل.


هذه المشكلة شائعة إلى حد كبير، قد يكون التعامل معها صعبًا، لكن حلها ليس مستحيلًا، يجب على الآباء تحليل الأسباب المحتملة وراء مثل هذا السلوك لجعل الطفل يشعر براحة أكبر بشأن الذهاب إلى المدرسة.


ستساعدك هذه المقالة في فهم العديد من جوانب رهاب المدرسة وكيف يمكن للوالدين التعامل معها ومساعدة أطفالهم على إدارتها.



1-  ما هو رهاب المدرسة عند الأطفال؟

تحدث متلازمة رهاب المدرسة عندما يرفض الطفل ببساطة الذهاب إلى المدرسة بسبب الخوف أو لسبب آخر. حيث يكون لديه أيضًا اضطراب والذي قد يظهر على شكل أعراض جسدية مثل المرض أو الحزن في الصباح وفقدان الشهية و خوف شديد و غثيان. كما أنه يفضل البقاء في المنزل والقيام بأنشطة أخرى بدلاً من الذهاب إلى المدرسة.





 

2-  أسباب رهاب المدرسة عند الأطفال

الأسباب الكامنة وراء إصابة الطفل برهاب المدرسة كثيرة، ومن المهم فهمها من منظور الطفل.


 فيما يلي بعض الأسباب الشائعة لمتلازمة رهاب المدرسة:


- قلق الانفصال:

 ليس الأطفال الصغار وحدهم هم من يواجهون قلق الانفصال، بل حتى البالغين يعانون منه أيضًا، فبعد أن نشأ الطفل تحت رعاية والدين حنونين لايعرف سواهما، يكون دفعه إلى بيئة لايجد فيها والديه أمرا قاسيا عليه في البداية.




- قلق الواجبات:

 المدرسة هي مكان للتربية و التعليم، حيث يتم تقييم جميع قدرات الطفل وعرضها، كذلك يتم فرض واجبات عليه للتمرن و لتحسين مستواه،  هذا ما يجعله يحس ببعض الضغط والمسؤولية التي لم يعتد عليها، وبالتالي يختار تجنب مشاهدة هذا الفيلم بأكمله ويرفض المدرسة.



- صعوبات التعلم في البداية:

 صعوبات التعلم في البداية تكون شائعة عند الأطفال مثل صعوبة القراءة، التعثر في الكتابة، عدم القدرة على الحفظ و التذكر، ويمكن أن تنمو الضغوط المرتبطة بهذه المشاكل لدرجة أن الطفل قد يختار تجنب المدرسة تمامًا.


- التفاعل مع الأقران:

 المدرسة هي المكان الذي يجب أن يتفاعل فيه الطفل مع العديد من الأشخاص الآخرين، بما في ذلك أقرانه وبالتالي قد يعاني من العزلة أو التنمر أو النزاعات مع الأصدقاء وهو أمر شائع بين الأطفال لكنه قد يكون من أسباب رفض الطفل الذهاب إلى المدرسة تمامًا.



- المعاملة القاسية من المعلمين:

 إذا وجد طفلك أن المعلم يخيفه، فقد يتجنب المدرسة تمامًا.


- الانتقال وتغير البيئة المحيطة:

قد يجعل الانتقال إلى مدرسة جديدة أو حتى مكان جديد من الصعب على الطفل التكيف، وقد يختار البقاء في المنزل في بيئة مريحة بدلاً من الذهاب إلى المدرسة.



- الصدمات النفسية:

 يمكن أن تؤدي بعض الأحداث المؤلمة مثل انفصال الوالدين أو وفاة أحد أفراد الأسرة أو الطلاق في وقت يتزامن و وصول الطفل إلى سن التمدرس إلى رفضه للمدرسة.



- المتعة في المنزل:

 إذا كان الطفل يجد المتعة في البقاء في المنزل لأنه سيقضي بعض الوقت مع والديه أو سيقوم بأنشطة ممتعة تافهة مثل مشاهدة التلفزيون أو الهاتف أو الألعاب، فبطبيعة الحال سيختار البقاء في المنزل بدلاً من قضاء الوقت في المدرسة، لذلك يجب أن يعرف الطفل أن المنزل سيكون فارغا أثناء وجوده في المدرسة ويتم اقناعه أن أباه سيذهب للعمل و أمه كذلك وأنه سيبقى وحيدا حتى لو كانت أمه لاتعمل في الحقيقة.


 

3-  أعراض رهاب المدرسة

رهاب المدرسة هو شيء يمكن ملاحظته بسهولة، خاصة من قبل الآباء. هناك أعراض واضحة تظهر أن الطفل لا يحب الذهاب إلى المدرسة، بما في ذلك الرفض الصريح.


 فيما يلي بعض الأعراض الأكثر شيوعًا:


- بكاء الطفل بمجرد ذكر الذهاب إلى المدرسة ويطلب من الوالدين السماح له بالبقاء في المنزل.


- نوبات الغضب أو التباطؤ أو حتى الهروب من المدرسة.


- التظاهر بالمرض وبآلام المعدة أو الصداع أو الدوار عندما يحين وقت الذهاب إلى المدرسة.

- عدم الرغبة في  العودة إلى المدرسة بعد فترات الغياب الطويلة، مثل العطل و الأعياد أو الإجازات الصيفية.


- التغيب عن الفصول الدراسية دون سبب محدد.


- التماطل و التأخر في الوصول إلى المدرسة هو مظهر آخر من مظاهر متلازمة رهاب المدرسة عند الأطفال.


 

4-  عواقب رفض المدرسة

تلعب المدارس دورًا كبيرًا في تنمية الأطفال. إن الذهاب إلى المدرسة لا يمنحهم فقط فرصة لاكتساب المعرفة الكافية عن العالم ولكن أيضًا ينمي شخصياتهم ويجهزهم لما بعد سن البلوغ.


 لذلك يؤدي عدم الذهاب إلى المدرسة إلى تأخر الأطفال من حيث النمو العقلي والعاطفي، وقد ينتهي بهم الأمر إلى التعلق المرضي الشديد بوالديهم حتى بعد بلوغ سن مبكرة.

 

 

5-   ماذا يجب أن تفعل المدارس للتعامل مع رهاب المدرسة؟

فيما يلي بعض الطرق التي يمكن للمدارس من خلالها التعامل مع رفض الأطفال للمدرسة.

 

-كشف المدرسة المبكر لحالات رهاب المدرسة وذلك عن طريق :


- خلق جو مدرسي إيجابي مع شعور قوي بالألفة بين التلاميذ والمعلمين.


- جعل الأطفال يفهمون أهمية الحضور المستمر في المدرسة.


- مراقبة حضور التلاميذ عن كثب حتى يمكن اكتشاف مثل هذه المشكلات مبكرًا.


- تحديد سبب تغيب الطفل عن المدرسة، والحصول على معلومات أو أسباب بمساعدة الأسرة.


- المحافظة على علاقات وثيقة مع الأسرة، حتى لو كان الطفل يتغيب عن المدرسة باستمرار.


- مساندة الآباء الذين يواجهون صعوبة في حمل الطفل على الحضور.


- تقديم مكافآت للأطفال الذين لا يتغيبون عن المدرسة.


 


6- ما الذي يمكن للوالدين فعله للتعامل مع رهاب المدرسة؟

بالنسبة للوالدين الذين يتعاملون مع طفل يعاني من رهاب المدرسة يمكنهم استعمال الأساليب التالية:

 


* أثناء التحدث مع الطفل

- تحدث إلى طفلك حول ما يشكو منه و ما يحتاجه ليكون مرتاحا في المدرسة.


- تحدث بإيجابية، وأظهر لطفلك أنه قوي لايخاف شيئا و أنه قادر على معالجة المشاكل في المدرسة لبناء ثقته بنفسه.


- كن هادئًا وواضحًا أثناء التحدث، واستخدم عبارات مثل "عندما تذهب إلى المدرسة ..."  "عندما تجلس في القسم ..."  "أثناء الاستراحة ..." بدلاً من "إذا ذهبت ....".

لا تمنح طفلك فرصة ليقول "لا" باستخدام العبارات المباشرة.


- الهدف من هذا هو أن يدرك الطفل بطريقة غير مباشرة أن وجوده داخل المدرسة أمر لا بد منه.

 

* أثناء وجودك في المنزل

- حافظ على هدوئك دائمًا ولا تظهر أبدًا احباطك من رفض طفلك للمدرسة.


- ضع إجراءات روتينية فيما يتعلق بالمدرسة في الصباح والمساء، مثل طي الزي المدرسي أو تعبئة الأكل ووضعه في الأكياس لليوم التالي.


- اجعل منزلك "مملًا" خلال ساعات الدراسة  حتى لا ينجذب الطفل إلى البقاء فيه.


- اجعل دورة نوم طفلك صحيحة تجنب السهر وامنعه  بأي طريقة من النوم بعد العصر.

 

 


* عند الذهاب إلى المدرسة


- اسمح لشخص آخر بأخذ طفلك إلى المدرسة، مثل أحد الأقارب أو وسيلة النقل المدرسي، لأن منزلك هو أفضل مكان للانفصال بدلاً من بوابات المدرسة.

- شجعي طفلك ودعيه يعرف أنك فخورة به للذهاب إلى المدرسة على الرغم من صعوبة ذلك.

- كافئ طفلك بشيء ما في نهاية اليوم بعد الذهاب إلى المدرسة.

 

* العمل مع المدرسة

- تحدث إلى المعلمين أو المدير للحصول على المشورة و النصيحة بشأن الموقف.


- تواصل مع استشاري أو طبيب نفساني جيد في حالة كان الوضع صعبا.


- استمع إلى ما يقوله الطفل فيما يتعلق بأسباب سلوكه لفهم ما إذا كان هناك أي تنمر أو ضغط من الأقران وتواصل مع المدرسة لوضع حل سريع لهذا.


- شيء مهم آخر في التعامل مع رهاب المدرسة هو جعل طفلك يذهب إلى المدرسة بانتظام وفي الوقت المحدد بحيث يصبح عادة.



خلاصة

يمكن أن يكون الذهاب للمدرسة عملية شاقة للأطفال، لذا فإن رفض الذهاب إلى المدرسة ليس بالأمر الجديد، إنها سمة سلوكية شائعة بين الأطفال خاصة عند المبتدئين، ويسهل معالجة هذا باستعمال بعض التغييرات الصغيرة في نمط الحياة من قبل الوالدين وبعض التقنيات التي ذكرنا سابقا.


 ومع ذلك إذا طال الأمر و تفاقم سلوك رفض المدرسة بمرور الوقت، فقد تحتاج إلى الحصول على دعم واستشارة من طبيب متخصص وقد تضطر إلى استعمال بعض أدوية وهذا ما لا ينصح به، لذلك يجب ملاحظة و تشخيص رهاب المدرسة عند طفلك منذ البداية و معالجته قبل أن يتفاقم.


مواضيع مهمة
فنون التعليم

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مدونة العبقري التعليمية