مدونة العبقري التعليمية مدونة العبقري التعليمية
recent

آخر الموضوعات

recent

سياسة تقطير الشمع، إلى أين.... ؟





سياسة تقطير الشمع، إلى أين.... ؟

 

لم ينه إخراج النظام الأساسي الجديد لموظفي قطاع التعليم إلى الوجود أزمة القطاع كما كان مأمولا، إذ لا تزال الشغيلة التعليمية المنتمية إلى مجموعة من التنسيقيات الفئوية، التي التأمت مؤخرا في تنسيق وطني تحت مسمى “التنسيق الوطني لقطاع التعليم”، تصعّد أشكالها النضالية ضد وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

ودفع التصعيد الأخير المتمثّل في احتجاجات محلية وجهوية ووطنية وإضرابات متتالية عن العمل، رئيس الحكومة، عزيز أخنوش،   عقد لقاء مع النقابات الأربع الموقعة على اتفاق 14 يناير الماضي، وهي: الجامعة الوطنية للتعليم ‏(UMT)، والنقابة الوطنية للتعليم ‏(CDT)، والجامعة الحرة للتعليم ‏(UGTM)، والنقابة الوطنية للتعليم (FDT‏)، قبل أن يكلّف يونس السكوري، وزير الإدماج ‏الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، بعقد لقاء ثان معها الجمعة.


تعليقاً على هذه اللقاءات، قال عثمان الرحموني، عضو لجنة الإعلام بالتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، إن “كل ما تعلمه الشغيلة التعليمية عما يدور بها، هو ما ينشر إعلاميا حولها، على اعتبار أننا لا نملك تواصلا مع النقابات التي لا نتفق معها على طريقة تدبير هذا الملف، إذ إنهم يُطالبون بتجويد النظام الأساسي من الداخل، بينما نُطالب نحن بإسقاطه، لأنه خارج الوظيفة العمومية ولا يجيب على مطالب الشغيلة”.

وأضاف الرحموني، أن هذه اللقاءات “أثبتت عدم جدواها”، مشدداً على أن الشغيلة التعليمية “تؤمن بأن انتزاع مطالبنا سيكون عبر نضالاتنا في الشارع في إطار التنسيق الوطني لقطاع التعليم”، مذكّرا باستعدادهم لإنزال وطني بمدينة الرباط يوم 7 نونبر الجاري موازاة مع إضراب لثلاثة أيام.

وأبرز المتحدّث ذاته أن “مطلب الشغيلة التعليمية هو نظام تكون فيه وزارة التربية الوطنية هي المشغل الرئيسي والوحيد للأساتذة والأطر التربوية”، مؤكدا أنه “لتحقيق ذلك، ليس من الضروري إخراج نظام أساسي جديد”، مشيراً إلى “إمكانية تجويد مضامين النظام الأساسي لسنة 2003

وشدد عثمان الرحموني على أن هذا المطلب “لم يعد مطلب الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد فحسب، بل مطلب جميع فئات الشغيلة التعليمية، على اعتبار أن النظام الأساسي الجديد-بعقوباته والمهام الجديدة غير المقرونة بالتعويضات-يهدف إلى إخراجهم أيضا من الوظيفة العمومية.


وكان شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، راسل مدير نفقات الموظفين بالخزينة العامة للمملكة من أجل “تفعيل الاقتطاع من الأجرة بسبب التغيب عن العمل بصفة غير مشروعة” ابتداء من فاتح نونبر الجاري، إثر استمرار إضرابات الشغيلة التعليمية عن العمل وإعلان أيام إضراب إضافية الأسبوع المقبل.

تعليقا على هذه المراسلة، قال عضو لجنة الإعلام بالتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد: “إن الهدف من ذلك هو إرضاء أولياء الأمور الذين يطالبون بالتحرك من أجل وقف هدر الزمن المدرسي لأبنائهم نتيجة إضرابات الشغيلة التعليمية”.

 

استغل شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة اجتماع عقدته لجنة التعليم و الثقافة والإتصال بمجلس النواب ليقدم صورة قائمة على التعليم الإبتدائي  في محاولة تقطير المزيد من الشمع على الأساتذة.


بنموسى، وصف وضعية تلاميذ الإبتدائي بالمقلقة و الكارثية، حيث قال أن التقييم الذي خضع له منذ بداية السنة ، حوالي 100 ألف تلميذ أظهر أنهم غير متمكنين من قراءة كلمات و إنجاز عمليات حسابية بسيطة.

وأشار الوزير أن تلاميذ الابتدائي من المستوى الأول إلى السادس لا يستطيع أغلبهم قراءة جملة بسيطة و إجراء عملية قسمة أو ضرب صحيحة.

ويعرف أن رجال التعليم يشلون المؤسسات التعليمية رفضاً للمقتضيات الجديدة التي جاء بها النظام الأساسي لموظّفي القطاع.

فالهيئات النقابية والتنسيقيات التعليمية المختلفة ترى أنّه لا يلبّي مطالب العاملين في القطاع ولا يحقّق الإنصاف في عدد من الملفات العالقة، من قبيل الدمج الفعلي للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد، مع عدم توفّر تعويضات مناسبة، والإجهاز على الحقّ في الترقية بالشهادة من خلال ربطها بالمناظرة وتوفّر المناصب المالية، وخلق فروقات بين الفئات التعليمية. يأتي ذلك إلى جانب إثقال هيئة التدريس بمهام تُصنَّف بحكم التطوّع، وعدم تقليص ساعات العمل، وتكريس نظام التعاقد في قطاع التعليم عبر تعزيز إطاره القانوني.


في المقابل، تفيد الوزارة الوصية على القطاع بأنّ النظام الجديد يحافظ على كلّ المكتسبات السابقة، ويستجيب لمطلب توحيد المسارات المهنية، كذلك يتضمّن مقتضيات عدّة في مجال التحفيز سوف تستفيد منها هيئة التدريس، ويستجيب لمطالب طال انتظارها لا سيّما من خلال فتح أفق الترقي لبلوغ الدرجة الممتازة بالنسبة إلى مجموعة من الفئات. تضيف أنّه سوف يُصار كذلك إلى إقرار نظام وآليات أخرى للتحفيز، تراعي المردود المهني.

مواضيع مهمة
أخبار التعليم والمباريات

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مدونة العبقري التعليمية